8 فوائد قد تغير فكرتك كليا عن المورينجا


8 فوائد قد تغير فكرتك كليا عن المورينجا

هل سبق لك أن سمعت من المورينجا وهل تعرف ما يمكنها فعله لك؟ إذا كان الجواب لا اسمح لي أن أقول لكم أن هذه الشجرة قد استخدمت على نطاق واسع في آسيا لعدة قرون حيث أنها أطلق عليها اسم "الشجرة المعجزة" قد لا تقوم في الواقع بالمعجزات ولكنها تفيد الصحة بطرق متنوعة التي نعتقد أنك ترغب في معرفة المزيد عنها

حتى هذه اللحظة كان هناك أكثر من ألف من الدراسات العلمية عن الفوائد الصحية للمورينجا التي أكدت الكثير من سمعتها التقليدية كعلاج شامل ، ولها أهمية كبيرة في أجزاء من العالم حيث تكون أوجه القصور التغذوية أكثر شيوعا ولكن قد يكون لها أيضا تأثير كبير على صحة الناس في الغرب.

مكملات المورينجا مصنوعة في الغالب من أوراق شجرة المورينجا ولكن الأبحاث أظهرت أن معظم الأجزاء الأخرى من الشجرة صالحة للأكل. الأوراق اللحاء والأغصان كلها تقدم مجموعة متنوعة من الفوائد الطبية وأوراقها عادة ما تعد في أشهى الأطباق الآسيوية.

شجرة المورينجا معروفه علميا بشجرة مورينجا أوليفيرا ويشار إليها أحيانا باسم بالشجرة المعجزة  أو دورماستك تري أو شجرة زيت البان واصلها من الهند ولكن الآن تنمو في أنحاء مختلفة من العالم بما في ذلك آسيا وأفريقيا.

وقد استخدمت منذ فترة طويلة لعلاج مجموعة واسعة بشكل لا يصدق من الحالات الصحية بما في ذلك الالتهابات والامراض ذات الصلة وفقر الدم  والتهاب المفاصل والربو ومشاكل الجهاز الهضمي والصداع وصحة الجلد والالتهابات البكتيرية.

العناصر الغذائية في المورينجا

المورينجا تمتلك ملف تغذية مذهلا بل انها مصدر كبير من فيتامينات A و C والبروتين والمعادن الهامة مثل البوتاسيوم والكالسيوم.

وفقا للبيانات العلمية عندما تؤخذ جرام /لكل جرام :

  • ثلاثة أضعاف كمية البوتاسيوم الموجودة في الموز.
  • مرتين من البروتين كما اللبن.
  • أربعة أضعاف كمية فيتامين (أ) الموجود في الجزر.
  • أربعة أضعاف الكالسيوم في من حليب البقر.
  • سبعة أضعاف فيتامين C في البرتقال.

المورينجا هي أيضا غنيه بالمواد المضادة للاكسدة الطبيعية  والفلافونويدس المختلفة والأحماض الفينولية و الإيسوثيوسياناتس فضلا عن محتواها الغني بمضادة الأكسدة كما أن فيها مضاداة الالتهابات ومضاداة الجراثيم وخصائص مضادة للفطريات.
هذا الملف الغذائي المدهش وكذلك مركباته الطبية يجعل المورينجا واحدة من المكملات الأكثر فائدة التي يمكن أن تؤخذ بشكل يومي.

الفوائد الصحية للمورينجا أوليفيرا

1) فوائد مضادات الأكسدة ومضاداة الالتهابات
المورينجا أوليفيرا تحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة الصحية التي تساعد على إصلاح الضرر الخلوي الذي قامت به تلك الجذور الحرة الضارة التي تسمع الكثير عنها لأن الجذور الحرة هي صعبة التجنب فمن الضروري أن نواجه هذا الضرر عن طريق الحصول على العديد من المواد المضادة للاكسدة في نظامنا ما امكن ذلك

وفقا للدراسات المورينجا تحتوي على مجموعة من المواد المضادة للاكسدة بما في ذلك الكورسيتين والكاروتينات وأيضا العديد من الأحماض الأمينية. وتبين البحوث أن المورينجا تعمل بطريقة مشابهة جدا للأدوية التقليدية المضادة للالتهابات ولكن مع عدد أقل بكثير من الآثار الجانبية المحتملة.

المركبات الموجودة في المورينجا وأوراقها مثل كيرسيتين وكامبفيرول وفيتامين C ومختلف البوليفينولات تساعد على تقليل الآثار الضارة للالتهاب والإجهاد التأكسدي في الجسم. وتبين لنا الأبحاث أن الالتهاب والإجهاد التأكسدي هما السبب الجذري للعديد من الأمراض الخطيرة بما في ذلك أمراض القلب واضطرابات الدماغ والسرطان.

2) التوازن الهرموني
المورينجا يمكن أن تساعد على تحقيق التوازن بين الهرمونات والبحوث وجدت أنها كانت فعالة بشكل خاص في علاج النساء بعد انقطاع الطمث.
دراسة نشرت في عام 2014 نظرت في تأثير المورينجا  على مضادات الاكسدة والالتهابات على 90 امرأة بعد سن اليأس حيث يتأثر مستوى بعض الانزيمات المضادة للأكسدة بعد سن اليأس بسبب نقص الهرمونات مثل هرمون الاستروجين. سعى الباحثون لمعرفة ما إذا كان المورينجا ونبتة amaranth  يمكن أن تبطئ هذه الآثار للشيخوخة وتوازن الهرمونات بشكل طبيعي.

وكانت النتائج واعدة جدا ووجد الباحثون أن المورينجا ونبتة amaranth  كان لها تأثير إيجابي بشكل ملحوظ على حالة مضادات الأكسدة وكذلك تسبب انخفاض كبير في مختلف العلامات المتعلقة بالإجهاد التأكسدي.

ووجد الباحثون أيضا أن المكملات العشبية لها آثار مفيدة أخرى بما في ذلك زيادة في الهيموغلوبين وتحسين نسبة السكر في الدم. وخلصوا إلى أن المورينجا و amaranth لديها إمكانات كبيرة لمنع مضاعفات التقدم في العمر والتغييرات الهرمونية ذات الصلة.

وقد أظهرت بعض الدراسات أيضا أن المورينجا قد يكون لها تأثير في تحسين الرغبة الجنسية وقد استخدمت كمنشط جنسي تقليديا لقرون. وقد يساعد أيضا في تحسين إنتاج حليب الثدي في الأمهات المرضعات وتعزيز جهاز المناعة أثناء الحمل.


3) السيطرة على سكر الدم
قد تساعد المورينجا أيضا في التحكم في مستوى الجلوكوز في الدم مما يجعله مفيدا بشكل خاص للأشخاص المصابين بمرض السكري حيث أنها تحتوي على حمض الكلوروجينيك وهي مادة معروفة للمساعدة في إدارة مستويات الجلوكوز في الدم عن طريق السماح للخلايا أن تأخذ السكر وتطلقه بكفاءة كما أنها تحتوي على إيزوشياناتس التي ترتبط بالوقاية من مرض السكري.

ووجدت إحدى الدراسات أن المورينجا كان لها تأثير إيجابي على مستوى الانسولين وسكر الدم لدى مرضى السكري عندما كانت تؤكل مع وجبة عالية في الكربوهيدرات ووجدت الدراسة أيضا أن القرع المر وأوراق الكاري كانت مفيدة وعندما أكلت جميع النباتات الثلاث مع وجبة حققت نتائج إيجابية للغاية.

4) صحة الجلد
المورينجا رائعة للبشرة وهي تعمل بشكل جيد بسبب طبيعتها المضادة للجراثيم والمضادة للفيروسات والمضادة للفطريات المركبات التي يمكن أن تحمي الجلد وتعالج مجموعة من الالتهابات ويمكن استخدامها لعلاج المشاكل الشائعة مثل حب الشباب والرؤوس السوداء ولكنها أيضا مفيدة جدا لعلاج المشاكل الفطرية مثل قشرة الرأس والقدم الرياضي.

ويمكن أيضا أن تساعد المورينجا في علاج الجروح البسيطة واماكن لدغ الحشرات والحروق في حين أنها قد تساعد أيضا مع مشاكل الفم مثل التهاب اللثة.

يمكنك وضع زيت المورينجا موضعيا على الجلد حيث ان  له خصائص قابضة تساعد على شد الجلد وكذلك الترطيب لتساعد بشرتك على البقاء رطبه وهي لا تحافظ على بشرتك صحية وتقضي على العدوى ولكن يمكن أن تساعد أيضا على القضاء على الروائح الكريهة الجسم.

5) صحة الشعر
مختلف العناصر الغذائية والطبية التي وجدت في المورينجا هي أيضا رائعة لشعرك ويمكن أن تساعد على علاج المشاكل المشتركة مثل القشرة ولكن يمكنك أيضا استخدامه فقط للحفاظ على شعرك ليبقى صحيا وقويا.

فيتامين (أ) الموجود في المورينجا جنبا إلى جنب مع المعادن الهامة الأخرى مثل الزنك يمكن أن تساعد على إبقاء شعرك رطب وقوي كما أنها تعزز الدورة الدموية من فروة الرأس تساعد على تعزيز بصيلات الشعر وتحفيز نمو الشعر.

6) صحة القلب
وقد وجدت العديد من الدراسات أن المورينجا يمكن أن تساعد على تحسين صحة قلبك وفقا للبحوث التي أجريت في جامعة فيصل أباد يمكن أن تساعد على خفض ضغط الدم في حين أن هناك أيضا أدلة على أن له تأثير على مستويات الكوليسترول.
ويرتبط كل من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

7) صحة الدماغ
المورينا تعتبر مصدر غني بالتريبتون tryptohan  - الذي يؤثر إيجابيا على وظيفة الناقلات العصبية مثل السيروتونين وبسبب هذا فإنه يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي في مزاجك والصحة العاطفية. والمورينجا هو أيضا مصدر كبير من المواد المضادة للاكسدة التي تحسن صحة الغدة الدرقية وهذا يمكن أن يساعد على تعزيز الطاقة والرغبة الجنسية مع منع التعب والأرق والاكتئاب وتقلب المزاج.

8) الفوائد الصحية الأخرى
تستخدم المورينجا عادة لتعزيز وظيفة الكبد والمساعدة في التخلص من السموم من خلال مساعدتها على التخلص من السموم والمواد الضارة الأخرى والمورينجا قد تساعد أيضا على علاج حصى الكلى والتهابات المسالك البولية

بسبب مكوناتها المضادة للالتهابات والمضادة للجراثيم استخدمت المورينجا منذ فترة طويلة من قبل الممارسين التقليديين وخاصة في آسيا لعلاج مجموعة واسعة من الظروف وتشمل هذه قرحة المعدة وشكاوى الكلى وأمراض الكبد اضطرابات الجهاز الهضمي والتهابات الخميرة مثل المبيضات وأنواع مختلفة من البكتيريا عدوى. كما أنها تستخدم للمساعدة في تعزيز صحة الجهاز الهضمي وهو خيار شعبي للقضايا الهضمية المشتركة مثل الإسهال والإمساك.

كيفية استخدام المورينجا
هذه الأيام المورينجا متوفرة في عدة أشكال مختلفة بما في ذلك الكبسولات والأوراق المجففة والشاي والبذور والزيت وقد تكون محظوظا بما فيه الكفاية للعثور على اوراق المورينجا الطازجة متاحة بالقرب منك.

لا توجد جرعة الموصى بها ولكن ينصح لك أن تبدأ مع جرعة منخفضة وزيادتها تدريجيا مع مرور الوقت. وقد استخدمت جرعات تصل إلى 6 جرامات يوميا في الدراسات التي لا آثار سلبية فيها
ملعقة صغيرة من المورينجا في شكل مسحوق حوالي ما يعادل 3 كبسولات أو حوالي 3 جرامات من أوراق المورينجا.

مسحوق المورينجا: حاول إضافة ملعقة صغيرة من المسحوق إلى الحساء الخاص بك أو أطباقك الشهية للحصول على دفعة صحية كما يمكنك أيضا إضافة ملعقة صغيرة إلى العصير الخاص بك أو ببساطة مزجها في كوب من ماء مع الليمون والعسل.

شاي المورينجا: لصنع شاي المورينجا، فقط ضع الأوراق في كوب من الماء الساخن لمدة 10 دقائق.

زيت المورينجا: الزيت المعروف بزيت المورينجا يعرف أحيانا باسم زيت البان يمكنك وضعه موضعيا لعلاج بشرتك أو شعرك كما يمكنك أيضا إضافة القليل منه إلى الشامبو العادي وكريمات العناية بالبشرة.

الآثار الجانبية والاحتياطات
تعتبر المورينجا عموما آمنة وتحمل جيدا إذا كنت أعتبر شفويا أو تطبيقه موضعيا.
تأكد من أن تشتري مكملات المورينجا من مصدر او مصنع موثوق لتجنب خطر التلوث.
يجب على النساء الحوامل والأمهات المرضعات تجنب استخدام المورينجا لأنه لا توجد بيانات بشأن سلامته على الطفل.